• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

كف لمساعدة الصم والبكم على التعبير

E-mail Print PDF
ايرنانديس ريبولار هو المبتكر المكسيكي لكف عجيب يترجم لغة الاشارات الى اصوات وكلمات. ولا يزال الجهاز المزود بـ17 اداة لاقطة في طور الاختبار، غير ان مبتكره توقع ان يسمح في المستقبل للصم والبكم وضعاف السمع ان يعبروا عن افكارهم بدون اللجوء باستمرار الى الورقة والقلم، وقد اثار ابتكاره اهتمام شركة خاصة صغرى في ضاحية واشنطن.



واوضح انه من الممكن برمجة الكف لاستخدام لغة الاشارات الأميركية واصدار كلمات بالاسبانية او بأي لغة اخرى يتضمنها برنامجه.

وتخرج الباحث في جامعة بويبلا وسط المكسيك قبل الحصول على اجازة دكتوراه من جامعة جورج واشنطن. وقد استخدم مواهبه في مجال الهندسة الكهربائية والالكترونية لترجمة لغة الاشارات الى شحنات كهربائية يفك رموزها برنامج صغير وضعه بنفسه فيحولها الى كلمات.

وانطلق المخترع من كف لاعب غولف بسيط، فثبت 13 جهازا لاقطا بيده ووزع اربعة اجهزة لاقطة اخرى على ذراعة لتسجيل حركات لغة الاشارات الأميركية بثلاثة ابعاد.



واستغرقت هذه الابحاث عامين. ويمكن الآن للكف الذي اطلق عليه اسم �اكسيلي ـ غلوف� انتاج حوالي 200 كلمة من معجم اللغة اليومية وصياغة جمل قصيرة. وهو يؤكد انه سيكون في وسعه انجاز جهاز قابل للتسويق �في اقل من عام اذا ما توافر التمويل الضروري�.

وتوقع الباحث الا يتجاوز سعر بيع مثل هذا الكف مائتي دولار، موضحا انه �من الممكن ومن المفروض ان يكون منخفض الثمن ليكون في متناول الجميع�.


ويعمل الباحث حاليا في شركة صغرى في ويتون (ولاية ماريلاند) هي معهد التدريب وابحاث الاعاقة. وقد انجزت هذه الشركة التي تأسست عام 1986 عددا من الأجهزة التربوية الخاصة بالصم وبضعاف السمع، مول انتاجها عن طريق منح خاصة بالأبحاث صادرة عن وزارة التربية الأميركية.لحنجرة لدى مستشفى Rijnstate �أن هذه النظارات التي تساعد على عملية السمع أدت إلى تطورات ايجابية لمن يعانون من ضعف في السمع.
 

Main Menu